المستشارة الألمانية تعتبر أن قرار أمريكا حظر سفر مسلمين إليها "أمر خاطئ"

برلين في 29 يناير /قنا/ اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الحظر الذي فرضته الحكومة الأمريكية على سفر أي لاجئين أو مواطنين من بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة إليها "أمر خاطئ".

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفن زايبرت اليوم، إن ميركل مقتنعة بأنه "حتى الحرب الصارمة الضرورية ضد الإرهاب لا تبرر الاشتباه بشكل عام في أشخاص ينحدرون من أوطان معينة أو لديهم اعتقاد معين".

وأضاف أن المستشارة الألمانية "تأسف" لقرار الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب وأنها عبرت عن هذا الموقف أمس أيضا خلال محادثتها الهاتفية مع ترامب التي استمرت 45 دقيقة.

وأشار زايبرت إلى أن الحكومة الألمانية سوف "تفحص حاليا نوعية العواقب الناتجة عن إجراء الحكومة الأمريكية بالنسبة للمواطنين الألمان ذوي الجنسية المزدوجة، وكذلك تمثيل مصالحهم إذا لزم الأمر في مواجهة شركائنا الأمريكيين"، مشيرا إلى أن اتفاقية جنيف للاجئين تطالب المجتمع الدولي باستقبال لاجئي الحروب لأسباب إنسانية، وأن جميع الدول الموقعة على الاتفاقية ملزمة بذلك. 

يذكر أن ترامب وميركل أجريا محادثة هاتفية في وقت متأخر بعد ظهر أمس للمرة الأولى منذ تولي ترامب منصبه.

يمكنك قراءة الخبر ايضا في المصدر من هنا :وكالة الانباء القطرية "قنا"